• ×

قائمة

تدشين مشروع القرية السعودية الكورية الصناعية لنقل وتوطين معرفة ٢٢ صناعة استراتيجية كورية للمملكة توفير أكثر من (4000) فرصة عمل للمواطنين والمواطنات

بحضور نائب وزير الصناعة و رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع والشركاء الكوريين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أكد الشيخ عبد الاله بن يوسف المطلق رئيس مجلس الادارة القرية السعودية العالمية الصناعية على أن الهدف من إبرام مذكرة التفاهم بين الهيئة الملكية بينبع والقرية السعودية العالمية الصناعية لتدشين مشروع القرية السعودية الكورية الصناعية، وذلك لدعم برنامج (صنع في السعودية) وتحقيق أهدافه الاستراتيجية بالتوافق مع رؤية المملكة 2030م ، مع نقل وتوطين معرفة ٢٢ صناعة استراتيجية كورية.
مشيراً إلى أن المشروع يأتي لمواكبة برنامج صنع في السعودية. حيث سيتم التدريب والتأهيل في برنامج تقنية خاصة بالقرية الصناعية، وذلك لتعزيز الهوية السعودية في الصناعة المحلية، هذا وسيتم إنشاء مجمع صناعي عدد ٢٢ مصنعاً سيوفر بإذن الله فرص وظيفية للمواطنين والمواطنات بحدود (4000) فرصة ، حيث يهدف المجمع لتطوير مختلف أنواع الصناعات الوطنية السعودية لاستخدام العسكري والتجاري والبنية التحتية والتقني وكجزء أساسي من مدخلات الطاقة المتجددة لصناعة بطاريات الليثوم ، وهذا المشروع يعتبر الأول والفريد على مستوى المنطقة ويحقق تطلعات رؤية سمو ولي العهد حفظه الله المتوافق مع رؤية المملكة 2030 م .
موضحاً أن من أهم الصناعات المتنوعة المتوقع إنشائها (4) قطاعات هي:
- صناعات ثقيلة مثل صناعة القطارات و الباصات الكهربائية.
- صناعات طبية مثل أجهزة الاشعة الرقمية و PCR.
- صناعات الطاقة المتجددة.
- صناعات الرقمية مثل Robot و اشتباه الموصلات.

ويسترسل المطلق قائلاً : نحاول من خلال هذه الاتفاقية تفعيل أسلوب التعاقد على توطين الصناعة ونقل المعرفة، كأسلوب شراء حكومي مستحدث في نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد. ، حيث أن هذه هي الاستراتيجية والأسلوب الجديد الذي سيتم اتباعه للمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، عبر توفير صناعات جديدة وتطوير سلاسل إمداد محلية، وتطوير أساليب الشراء والتعاقد الحكومية، علاوة على ترشيد الإنفاق الحكومي والارتقاء بأعمال المشتريات الحكومية.
واختتم المطلق تصريحه مشدداً على أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن المبادرات المشتركة بين الهيئة الملكية بينبع و القرية السعودية العالمية الصناعية لترويج برنامج (صنع في السعودية)، وتشجيع القطاع الخاص على الانضمام إلى البرنامج عبر الوسائل المتاحة لدى الهيئة، كما ستعمل الهيئة الملكية والقرية على مشاركة التقارير والأبحاث المختصة بالأسواق العالمية وغيرها التي تغطي اتجاهات السوق ورؤى المستهلكين في البلدان المستهدفة، وتعريف أفراد المجتمع من رواد ورائدات الأعمال بعمل الهيئة الملكية والفرص الاستثمارية المتاحة في المدن الصناعية التابعة لها، وتزويدهم بكافة وسائل النجاح بالمشروعات الصناعية الوطنية من تدريب وكيفية تكوين حملات تسويقية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة لورش العمل المتخصصة،
هذا وقد حضر مراسم التوقيع معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة الزامل، ومعالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله السعدان ، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور فهد القرشي ، ومن جانب القرية السعودية العالمية الصناعية الشيخ عبد الاله بن يوسف المطلق رئيس مجلس الادارة ، والرئيس التنفيذي فيصل بن عبدالعزيز ، والمستشار الصناعي المهندس سلطان بن مهدي ، كما شارك بالمراسم الشركاء الكوريين عبر برنامج افتراضي الذين أبدوا اهتمامهم بالصناعة السعودية والتطورات التي حدثت خلال الفترة الماضية مؤكدين على أن هناك العديد من المشروعات المشتركة خلال الفترة القادمة سيتم الإعداد لها والعمل عليها بإذن الله
image
image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : محمد سامر
 0  0  1509
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:30 مساءً الأحد 17 أكتوبر 2021.