• ×

قائمة

مذكرة تعاون بين الهيئة الملكية بينبع والقرية السعودية العالمية

برنامج (صنع في السعودية) يدشن مشروع القرية السعودية الكورية الصناعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بهدف التعاون لدعم برنامج (صنع في السعودية) وتحقيق أهدافه الاستراتيجية بالتوافق مع رؤية المملكة 2030م أبرمت الهيئة الملكية بينبع والقرية السعودية العالمية الصناعية مذكرة تفاهم لتدشين مشروع القرية السعودية الكورية الصناعية، مع نقل وتوطين معرفة ٢٢ صناعة استراتيجية كورية، هذا وقد حضر مراسم التوقيع معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة الزامل، ومعالي رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله السعدان ، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور فهد القرشي ، ومن جانب القرية السعودية العالمية الصناعية الشيخ عبد الاله بن يوسف المطلق رئيس مجلس الادارة ، والرئيس التنفيذي فيصل بن عبدالعزيز ، والمستشار الصناعي المهندس سلطان بن مهدي وفريق العمل من الجانبين.

جدير بالذكر أن المشروع يأتي لمواكبة برنامج صنع في السعودية. حيث سيتم التدريب والتأهيل في برنامج تقنية خاصة بالقرية الصناعية، وذلك لتعزيز الهوية السعودية في الصناعة المحلية، هذا وسيتم إنشاء مجمع صناعي عدد ٢٢ مصنعاً سيوفر بإذن الله فرص وظيفية للمواطنين والمواطنات بحدود (4000) فرصة ، حيث يهدف المجمع لتطوير مختلف أنواع الصناعات الوطنية السعودية لاستخدام العسكري والتجاري والبنية التحتية والتقني وكجزء أساسي من مدخلات الطاقة المتجددة لصناعة بطاريات الليثوم ، وهذا المشروع يعتبر الأول والفريد على مستوى المنطقة ويحقق تطلعات رؤية سمو ولي العهد حفظه الله المتوافق مع رؤية المملكة 2030 م .

من ناحية أخرى تكمن أهم الصناعات المتنوعة المتوقع إنشائها والتي تتكون من(4) قطاعات:

- صناعات ثقيلة مثل صناعة القطارات و الباصات الكهربائية.

- صناعات طبية مثل أجهزة الاشعة الرقمية و PCR.

- صناعات الطاقة المتجددة.

- صناعات الرقمية مثل Robot و اشتباه الموصلات.


وهنا .. نشير إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن المبادرات المشتركة بين الهيئة الملكية بينبع و القرية السعودية العالمية الصناعية لترويج برنامج (صنع في السعودية)، وتشجيع القطاع الخاص على الانضمام إلى البرنامج عبر الوسائل المتاحة لدى الهيئة، كما ستعمل الهيئة الملكية والقرية على مشاركة التقارير والأبحاث المختصة بالأسواق العالمية وغيرها التي تغطي اتجاهات السوق ورؤى المستهلكين في البلدان المستهدفة، وتعريف أفراد المجتمع من رواد ورائدات الأعمال بعمل الهيئة الملكية والفرص الاستثمارية المتاحة في المدن الصناعية التابعة لها، وتزويدهم بكافة وسائل النجاح بالمشروعات الصناعية الوطنية من تدريب وكيفية تكوين حملات تسويقية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة لورش العمل المتخصصة.
image
image
بواسطة : محمد سامر
 0  0  1399
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً الأحد 17 أكتوبر 2021.