• ×

قائمة

صراع المُغريات بيْنَ العقل والنّفس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة صداكم: فايز الزعبلي
معَ تلك المُغريَاتِ من حولي الّتي تجْعلُني أعيشُ صراعاً ليْس بالسّهلِ التّغلب عليه ' والأسوأ من ذلك أنّه ليْس صرَاعاً تنْتهي فِيه الغَلبةُ للقوي ، بلْ إنّه صراع الفگرِ والعقلِ والذّات .
لك أن تتصوّر أنّ هذا الصّراع قلّ من يتغلّب عليهِ ويَنتصِر .
مثلاً كالمنكرات في هذا الزّمان الّتي أصبحت عند بعضِ الخلق أمراً عادياً والأدهى والأمر أنّه أصبح كروتين يجب أن يفعلونَهُ كلّ يوم ' هنالك قدّيس لايوجد عند أي خلقٍ من المخلُوقات وهوَ( العقلْ ) لنْ تجِده الا عند الإنسِ والجانّ ' ولذلك أسمَاهم ربّ العزّة والجَلال ( بالثّقلان ) .
وهذَا العقلْ هوَ من يقولُ لك بأنّ ماتُقدِم عليه حلالاً أم حرماً ' ومع علمك بأنّه حراماً إلا أنّك تجدُ نفسَك تفعَله دونَ أي ترددُ .
فِي هذه الحالة أنت اخترقتَ ذلك القدّيس الّذي هوَ العقلْ عنْ طرِيق تلك الوصِيفةِ اللعينة والّتي هيَ ( النفس ) .
كيف لا !
وقد قالَ عنها ربّ السمواتِ والأرضْ ( إنّ النّفسَ لأمّارةٌ بالسّوء ) .
والفاجِعة بأنّ الكثِير والكثِير سلّموا إليها السّلطة وإنتزُوعها بكل حمَاقة من ذلك الثّقِيل الّذي هوَ بالطّبع ( العقلْ ) ' عليك أن تصُبّ جهُودَ تفكيرك في الأمرِ الأبدِي الّذي سيتنتظِرك والّذي سيبدأ حينَما يقولُون ( إنتقَلَ إلى رحمةِ الله ) .
ألسْتَ على إدراك بأنّك إذَا أرضيتَ ربّ كلّ شيءٍ تراه فما ضرّك الخلقْ ؟
ولذلك نَرى عوَاقبَ تسْليم السّلطة للنّفس ولعلّ منها ' الضّيق ' النّكد ' فإذا أصابتك هذه فمنْ عساهُ ينقذك منها الاّ ذلك القدّيس وربّ ذلك القدّيس .

فايز الزعبلي .
بواسطة : عامر آل عامر
 0  0  488
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:17 صباحًا الثلاثاء 19 يناير 2021.