• ×

قائمة

وكلاء جامعة الملك خالد يرفعون التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة عيد الأضحى المبارك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال
رفع وكلاء جامعة الملك خالد التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1441هـ كما نوهوا بالجهود الوطنية المخلصة في سياق الحد من أزمة كورونا وأشادوا بما تحقق للمملكة العربية السعودية من نجاحات في مختلف المجالات.
ورفع وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وإلى سمو أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز حفظهم الله بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وأكد في تصريح له أن "هذه المناسبة السعيدة تأتي وبلادنا كعادتها تقدم أجمل صور التلاحم بين القيادة والشعب محققة على جميع الأصعدة نجاحات تتوالى ومكاسب تتسامى؛ فمن نجاحها في التعامل الأمثل مع أزمة كورونا صحيًّا واقتصاديًّا واجتماعيًّا وأمنيًّا، إلى قيادتها الحكيمة لمجموعة العشرين في مواجهة تحديات عالمية غير مسبوقة، ثم تنظيمها وإدارتها الحكيمة لموسم حج هذا العام وتقديمها حماية أنفس الناس وحياتهم على كل اعتبار".
وفي ختام تصريحه رفع الدكتور البحيري شكره وامتنانه لقيادة هذه البلاد المباركة على كل ما قدمته وتقدمه في سبيل تنمية المواطن ورفاهيته، سائلا الله أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله.
إلى ذلك قال وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم "‏‎‏‎بادئ البدء أحمد الله على سلامة ملكنا وأسأل المولى أن يلبسه العافية الدائمة، و‏‎أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهما الله ــ والأسرة الحاكمة والشعب السعودي الكريم".
وأشاد ابن دعجم بما قدمته القيادة الرشيدة من رعاية وعناية فائقة تجاه المواطنين والمقيمين لمواجهة تفشي جائحة كورونا، ممثلةً في الجهود الاحترازية والتدابير الوقائية التي تبذلها حكومة المملكة لمنع انتشار الفيروس.

‏‎وهنأ ابن دعجم جميع منسوبي ومنسوبات الجامعة من موظفين وموظفات وطلاب وطالبات، داعيًا المولى -عز وجل- أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على الجميع أعوامًا عديدة وأزمنة مديدة، وأن يتقبل من الحجاج حجهم وسائر عباداتهم، وأن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها وعطاءها في ظل قيادتها الحكيمة.
وقال وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري "نحمدُ الله تعالى على ما مَنَّ به على هذه البلاد المباركة من نِعَمِه التي لا تُعد ولا تُحصى، فنعمةُ الإسلامِ والعافيةِ والأمنِ مما لا يبلُغُه حمدُ الحامدين ولا شكرُ الشاكرين، ونحن إذ نتقلَّبُ في كريمِ عطاءِ الله هذا نتقدمُ إلى مقامِ خادمِ الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بالتهنئةِ على حلولِ عيدِ الأضحى المبارك، كما نرفعُ إلى قيادتِنا الرشيدة أسمى آياتِ الشكرِ والعرفانِ على ما بذلتْه وتبذلُه من جهودٍ مستمرةٍ في التصدي لجائحة كورونا، وما قدَّمَتْه من خدماتٍ للمواطن والمقيم في هذا الشأن وغيرِه لا يخفى على أحدٍ بحمدِ الله".
وأضاف العمري أن هذه الجهود المباركة شملتْ جميع قطاعاتِ الدولةِ وتناولَتْ مختلفَ مناحي الحياةِ وعلى رأسها الصحةُ والتعليمُ وتوفيرُ العيشِ الآمنِ الكريمِ. واختتم بقوله "نسأل الله بمنِّه وكرمِه أن يحفظ قيادتَنا الرشيدة، وأن يحمي بلادَنا العزيزةَ من كلِّ سوء، وأن يبقيها على مَرِّ الأزمانِ منارةً يهتدي بها المسلمون والإنسان في كلِّ مكان".
من جانبه قال وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني "يسرني أن أرفع أسمى عبارات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وللشعب السعودي الكريم وللأمة العربية والإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك".
وأشاد الشهراني بالجهود الوطنية في مختلف المجالات وأضاف "نحن في هذه البلاد ننعم بنعم كثيرة وخدمات جليلة تقدمها حكومتنا الرشيدة على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات ولعل من أبرزها ما نشهده هذه الأيام من الجهود التي تقدم للمواطن والمقيم في ظل جائحة كورونا، ونسأل الله أن يعيد علينا هذا العيد وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات".
كما رفع وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير - حفظهم الله - وإلى معالي وزير التعليم ومعالي رئيس الجامعة ومنسوبيها وإلى الشعب السعودي الكريم.
كما ثمن الحديثي جهود حكومتنا الرشيدة وما حققته من نجاحات كبيرة في إدارة أزمة جائحة كورونا وما بذلته من دعم سخي لحماية صحة المواطن والمقيم فوق ثرى هذا الوطن، مؤكدًا أن المملكة العربية السعودية تستعد الآن إلى تأكيد متانة اقتصادها بمجموعة من الإجراءات والقرارات الحكيمة على مستوى كل القطاعات والأنشطة المختلفة، وبالرغم من تأثير هذه الجائحة على الاقتصاد العالمي فإننا سوف نتخطى ذلك بفضل الله ثم بالتخطيط السليم من حكومتنا الرشيدة وبقراءتها الموضوعية المتزنة سواء على المستوى المؤسسي أم الفردي حيث العمل قائم من مؤسسات الدولة بشأن اتخاذ التدابير اللازمة لتحقيق الانتعاش الاقتصادي الذي بدأت بوادر ثماره.
واختتم الحديثي ما بدأه بالدعاء أن يحفظ الله لهذا الوطن قيادته وأن يجزيها خير الجزاء وأن يعيد هذا العيد على بلادنا وشعبها الكريم بالعزة والتمكين والتطور والازدهار.
من جانبها قالت وكيلة الجامعة لشؤون الطالب الأستاذة الدكتورة خلود سعد أبوملحة "نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وإلى الأسرة المالكة وإلى جنودنا البواسل المرابطين على الحدود للذود عن أمن واستقرار هذا البلد وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة عيد الأضحى المبارك".
كما رفعت أبوملحة خالص التهنئة لقيادتنا الحكيمة بمناسبة تنظيم موسم حج هذا العام بفضل من المولى عز وجل وبقيادة ومتابعة ورعاية من قبل خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.
وأضافت "لقد أثبتت قيادتنا الحكيمة للعالم أجمع بما قدمته من إجراءات وخطط واحترازات صحية في المشاعر المقدسة وتهيئة كل المتطلبات التي تسهل على الحجيج أداء شعائرهم بكل يسر وسهولة مع وجود هذه الجائحة قدرتها على حمل هذا الشرف العظيم الذي تشرفت به المملكة العربية السعودية وطنًا وملكًا وشعبًا وانفردت به"، وقالت "هذه الاحترازات والخطط الصحية الجبارة سهلت على الحجيج أداء فريضتهم بكل يسر وسهولة وهذا محل فخر واعتزاز لكل مواطن ومواطنة وهذا الشرف تتوارثه الأجيال وتتناقله بكل أمانة وصدق وإخلاص".
وختمت أبوملحة تصريحها بسؤالها الله تعالى أن يمتع خادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية وأن يمد في عمره ويجزيه خير الجزاء على ما يقدمه للإسلام والمسلمين من أعمال عظيمة كما سألت الله أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمة الإسلامية بالعزة والتمكين ومزيد من الأمن والاستقرار وأن يحفظ مملكتنا وقادتنا وأن يرفع عنا هذا الوباء وأن يكشف الغمة عن الأمة وأن ينصر أبطالنا المرابطين على الحدود وأن يسدد رميهم.
بواسطة : محمد سامر
 0  0  65
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:23 مساءً الجمعة 7 أغسطس 2020.