• ×

قائمة

صالح العبد الرحمن التويجري

الأعمدة والزوايا ضلت الطريق

صالح العبد الرحمن التويجري

 0  0  238
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بتاريخ الاحد 29 أغسطس 2021 21محرم 1443 هـ نشرت الوطن مقالا بعنوان (الأعمدة الهشة) بقلم أخي الفاضل فهد فيصل المعدي تحدث فيه عن أن الأعمدة والزوايا في جل صحفنا ومجلاتنا، بأطيافها كافة، لم تعد بالكفاءة والقوة نفسها كما كانت في وقت مضى، حين كانت تلك الأعمدة هي من تغري الكثيرين ــ وأنا أحدهم ــ لشراء الصحيفة أو المجلة في يوم معين، ترقبا لما سوف تحمله هذه الأعمدة من أفكار وإبداعات، تخطها أنامل كاتبي أو كاتبك المفضل، حيث تجد في الأفكار المطروحة من قِبله طوق نجاة مرة، وواحة غناء مرة أخرى؟ --- فعند حديثها عن الهموم، تجد قلما ملما بكل ما يدور حوله، سائرا في خط مستقيم حتى يصل بك إلى عمق المشكلة التي لا يتوقف عند تحديدها فقط، بل يتعدى ذلك حين يختار لها حلولا منطقية، يتبناها ويعرضها بلغة راقية مهذبة، ---- الخ بكل صراحة أقول بأن ما تحدث عنه أخي فهد هو الواقع اليوم وخاصة لدى إحدى صحفنا ففي تلك الصحيفة كان هناك صفحة بعنوان ------- كانت مسرحا للنقاش الجاد في كثير من المواضيع التي تهم الوطن والمواطن والحياة بصفة عامة وكنت من ضمن كتاب تلك الصفحة وقرائها وحسب معرفتي فإن الكثير من القراء أول صفحة يفتحونها هي تلك الصفحة لأنها عزيزة عليهم وبعد أن استقال المشرف عليها الغيت ربما لعدم وجود من يستطيع السير بها واليوم أصبح البعض من مقالات كتابها لا تمت للوطن ولا للمواطن بصلة لأمور منها بعدهم عما يدور بالمجتمع أو قل عدم الاهتمام بها فخذ مثالا أكتب لهم عن إطفاء الحرائق المنزلية ويتجاهلونه وينشرون موضوعا بعنوان (حقيقة قطع اذن فان جاخ) واكتب لهم عن التوطين في منشآت القطاع الخاص ويرفضونه وينشرون موضوعا بعنوان شاعرة في نيويورك واكتب لهم عن كيف نتلافى اضرار الاشعاعات وينشرون موضوعا بعنوان أزمة الثقة في فرنسا واكتب لهم محذرا عن الريبوت ويسفهون مقالاتي وينشرون (موسكو كما رأيتها) واكتب لهم عن كيفية انقاذ مؤسسة التقاعد ويحجبون الموضوع بدليل لا مستلم وهذا الرد يتكرر عن كثير من مقالاتي وهكذا ؛ وما ذكرته كأمثلة لانحراف بعض من كتاب الصحف عن الهدف المنشود من إيجاد تلك الصحف بل انحراف للصحف عن الخط المرسوم لها عند انشائها وباعتبارها عين المجتمع تكشف عبر كتابها عن الأخطاء والمخالفات للمسيرة لتداركها وإصلاحها وعبرها نقترح أمورا تفيد الوطن والمواطن وما إلى ذلك ولكن يبدو أن البعض من صحفنا يهمها الكتابة فيها ولا يهما عن ماذا تتحدث الكتابة وكما قال أخي مقالات الأعمدة والزوايا هشة لم تعد بالكفاءة والقوة كما في الماضي والله المستعان

صالح العبد الرحمن التويجري

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:27 مساءً الأحد 17 أكتوبر 2021.