• ×

قائمة

صالح العبد الرحمن التويجري

عن تقرير وزارة الصحة

صالح العبد الرحمن التويجري

 0  0  107
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بتاريخ 29سبتمبر2020م نشرت جريدة المدينة جزءا من التقرير الرسمي لوزارة الصحة جاء فيه : كشف تقرير وزارة الصحة عن التحدي الأكبر الذي يواجه القطاع الصحي والمتمثل بالاعتماد المتزايد على الكوادر الأجنبية في ظل وجود قلة في الكفاءات الوطنية وأن الحل لسد سوق العمل يتمثل بدراسة سوق العمل من المهارات الصحية والطبية لتقديم برامج تدريبية وأكاديمية تقوم على تأهيل الكفاءات الوطنية والعمل على توسيع التدريب والتطوير من خلال افتتاح وإعادة التأهيل والتطوير للمراكز 000الخ

حقيقة أن الوضع الصحي في بلادنا يحتاج إلى خطوة جبارة يشترك فيها كل الجامعات والوزارات التي تعني بصحة منتسبيها ووزارة التعليم وكذا وزارة الصحة وذلك بالتوسع في القبول في كليات الطب ويتم ذلك بتخفيف شروط المنتسبين إلى تلك الكليات بحيث وفي خلال عشر سنوات على الأكثر ألا نجد في بلادنا وافدا فلسنا بأقل قدرة من الأردن وبنقلادش وباكستان لا مالا ولا شبابا ولا منشآت وعلينا أن لا نهتم بالتخصصات حتى نملأ المستشفيات والمراكز الصحية بالأطباء العامين بعدها نلتفت إلى التخصصات فوزارة المعارف سابقا رحم الله القائمين على إدارتها فقد أحسنوا ما صنعوا ومن أجل أن يوطنوا التعليم فتحو معاهد للمعلمين لتخريج معلمين للصفوف الابتدائية عام 1377وحينما امتلأت تلك الصفوف بالمعلمين الوطنيين طوروا تلك المعاهد لتخرج معلمين للصفوف المتوسطة حتى اكتفت مدارسها بالمعلمين ثم طورت تلك المعاهد لتكون كليات معلمين لتخريج معلمي الصفوف الثانوية ولا تزال إلى اليوم فكل ما اكتفت مرحلة بالمعلمين السعوديين أوقفت استقدام الوافدين ووزارة الصحة ومن أجل تخريج ممرضين وفنيين صحيين فتحت معاهد صحية ولكنها لم تف بالغرض الذي فتحت من أجله بسبب تعقيدات القبول وشروطه ولذا وصلنا إلى هذا العام 1442هـ دون أن تفي تلك المعاهد ولا ب 30% من حاجة هذا الصرح الطبي وعلينا أن نربط الكيفية بالكمية ولا نتمطع ونقول ننظر للكيفية دون النظر للكمية وتلك حجة واهية وهذا ما سبق أن تحدثت عنه عبر صحيفتنا الجزيرة منذ أكثر من 30 عاما تعقيبا على ضآلة خريجي كلية طب جامعة الملك سعود في ذلك العام وردا على تعليق عميد الكلية آنذك الدكتور الفالح على مقالي والأمر الثاني يجب أقول يجب أن نفتح بكل جامعة معهدا للتمريض وأيضا نخفف من شروط القبول فيها وفي المعاهد الصحية التي خفت ضوؤها بعد أن أتبعت للتعليم لا أدري لماذا ؟ ولا نسمع نتائج تخرج وحينما يكون لدينا فائض نلزم القطاع الصحي الخاص بتشغيل الخريجين وقبل كل هذا وذك علينا أن نعيد كل فني تمريض أو فني أشعة وأمثالها يعمل بغير تخصصه إلى العمل بتخصصه وفورا لمسيس حاجتنا إليهم نسأل الله التسهيل

صالح العبد الرحمن التويجري

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:12 صباحًا الخميس 22 أكتوبر 2020.