• ×

قائمة

صالح العبد الرحمن التويجري

بالشكر تدوم النعم

صالح العبد الرحمن التويجري

 0  0  153
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يقول الله عز وجل وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ}[وعن الإمام علي (عليه السلام): شكر المنعم يزيد في الرزق. وعنه (عليه السلام): ما أنعم الله على‏ عبد نعمة فشكرها بقلبه إلا استوجب المزيد فيها قبل أن يظهر شكرها على‏ لسانه بعد هذه المقدمة أقول وأجزم أن الجميع قرأ أو سمع تلك الأخبار السارة والتي منها :

= اعلان الهيئة العامة للصناعات العسكرية يوم 10القعدة عن توقيع عقد تصنيع وتوطين عربات عسكرية مدرعة جديدة تحت اسم (الدهناء)بين المديرية العامة لحرس الحدود والمؤسسة العامة للصناعات العسكرية والمقصود هو انتاج تلك العربات

= وبتاريخ 11القعدة نشرت صحيفة صداكم الكترونية خبرا يقول كلية الهندسة بجامعة الملك خالد تسلم أكثر من 11 ألف قطعة من منتجات الوقاية من كرونا لعدد من الجهات من منتجات الكلية شملت ( منتجات الوقاية وقطع غيار أجهزة التنفس الصناعي )

= وبتاريخ 11القعدة نشرت إحدى صحفنا أن مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية تمكن من تطوير جهاز تنفس صناعي محلي تجاوبا مع دعوة الهيئة السعودية للمهندسين بالمشاركة في مبادرة تصنيع أجهزة التنفس الصناعية لمواجهة انتشار فيروس كرونا المستجد

= وقبل كل هذا وذك نشرت إحدى صحفنا خبرا يقول: كنز مدفون في شمال وغرب المملكة عائداته تقدر ب250مليار دولار سنويا أي ما يعادل 937 مليار ريال تقريبا يعنى ميزانية بلادنا لعام تقريبا ومن خلال تنمية هذا الكنز سيتوفر 200 ألف فرصة عمل جديدة هذا بخلاف الإكتشافات التى تبشرنا بها شركة أرامكو السعودية بين فترة وأخرى من اكتشافات مناطق بترولية وغازية وغير هذا كثير وكثير

الحقيقة أن حدوث أو حصول تلك الأمور في عام واحد توجب الشكر لله وثم لحكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده حفظهما الله وصولا إلى العاملين بتلك الجهات التي تعمل على تنمية الصناعات في بلادنا واستخراج تلك المخزونات من أرضها وكل هذا يصب في سبيل تطوير وازدهار هذا الوطن وفي النهاية يكون السبب بازدياد رفاهية المواطن وها هو اليوم يحتل مكانة مرموقة بين دول العالم المتقدمة ومنها دول العشرين التى رأست بلادنا عددا من إجتماعاتها المتنوعة هذا العام وأجزم أن صناعاتنا لن تقف على هذا الحد بل سنسمع وسنقرأ عن الجديد في الصناعات يوما بعد الآخر ولا شك أن هذا من أهم نتائج تلك الرؤية العظيمة 2030 وحول هذا نرفع الأكف إلى الله سبحانه شاكرينه على تلك النعم التى لم ولن تحصى وطمعا بالزياة التى وعد الله بها عند الشكر حينما قال: ( لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ) فاللهم لك الحمد والشكر يا ربنا على تلك النعم ونسألك المزيد والمزيد والمزيد وأخيرا نسأل الله أن يرفع عن بلادنا هذا الوباء(الكرونا) وعن بلدان المسلمين وعن العالمين أجمعين ونسأله أن يقينا كل بلاء قادم والحمد لله رب العالمين


صالح العبد الرحمن التويجري

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:42 صباحًا الجمعة 7 أغسطس 2020.