• ×

قائمة

صالح العبد الرحمن التويجري

نشاط وزارة العمل

صالح العبد الرحمن التويجري

 0  0  160
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نشاط وزارة العمل
بتاريخ الأربعاء 7 ربيع الثاني 1441 - 04 ديسمبر 2019
نشرت إحدى صحفنا الكترونية خبرا عنوانه (11 ألف منشأة مهددة بخطر الهبوط للنطاق الأحمر)
جاء فيه : أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد الراجحي، قرارا وزاريا وجاء في حيثياته «نقل جميع المنشآت في النطاق الأصفر إلى النطاق الأحمر)). ويطبق على هذه المنشآت معايير النطاق الأحمر الواردة في دليل برنامج نطاقات، إعتبارا من 1/6/1441هـ».
ويهدف القرار إلى تحفيز منشآت هذا النطاق للإ نتقال إلى النطاق الأخضر فأعلى، مما سيؤدي إلى زيادة التوطين ويوفر فرص العمل للمواطنين والمواطنات، وإن عدد المنشآت في النطاق الأصفر 11.7 ألف منشأة. لا يتجاوز عدد العاملين فيها 115 ألف وافد و15 ألف سعودي، مقارنة بتسعة ملايين عامل في سوق العمل.000الخ
حقيقة أن لوزارة العمل نشاطا ملحوظا من حيث الحرص على التوطين منذ أن تسلم حقيبتها المهندس أحمد الراجحي وفقه الله ويبدو أن معاليه سيعيد لنا عصر الدكتور غازي القصيبي رحمه الله حينما كان وزيرا للعمل (وذك لايمكن أن ننكر فضله وجديته في العمل) نعم يجب على كل من يتولى وزارة العمل أن يجعل التوطين العصي أو تشغيل العاطلين نصب عينيه الذين هم أبناء هذا الوطن وهم أولى من الوافد بخدمة وطنهم وأولى من يتولى مشاريع الوطن وصناعاته والمثل الشعبي يقول (ما حك جلدك مثل ظفرك) والمثل الآخر يقول (ليكن سمننا بدقيقنا) واتخاذ معالي الوزير هذا القرار لا شك أنه في المسار الصحيح فإذا علمنا أن هناك أكثر من 11700منشأة فيها أكثر من 115 ألف عامل وافد يقابلهم 15 ألف مواطن فإن نسبة التوطين تعتبر منخفظة جدا ولاشك أن تحويل المنشآت ذات النطاق الأصفر إلى الأحمر سيدفع مالكيها الى التفكير جيدا وإعادة حساباتهم مرة تلو الأخرى لأنهم سيفقدون الميزات التي تمنح لذوي النطاقات المرتفعة (0الأخضر فما فوق) مثل: إمكانية تجديد رخص العمال - والحصول على شهادات السعودة وغير هذه وإذا حجبت تلك الأمورعن المنشأة فقل عليها السلام أي أنها بالغالب ستقفل أبوابها وتمنى بحسائر لا أول لها ولا آخر ومن ثم تخرج من السوق بجذورها وبهذ القرار فإن الوضع الجديد لتلك المنشآت(نقلها الى الاحمر) سيحفزها لتقوم بواجبها تجاه التوطين لكي تلتحق بالنطاق الأخضر الأدنى على الأقل لتتمكن من الحصول على الميزات أو الخدمات التي تقدمها الوزارة لمختلف النطاقات وبذا تحافظ على بقائها بالسوق وبيت القصيد هو أن نقول لاشك أن ما اتخذه معالي الوزير هو عين الصواب وأمنيتنا لمعاليه بأن تنجح وزارته بالتوطين المقصود والتخفيف من البطالة بخطى حثيثة لاسيما وأن الشباب العاطل هم أبناء وبنات هذا الوطن وهم أولى من الوافد بالعمل وكسب العيش علما أن هناك شبابا وشابات يتسترون على البعض من المنشآت فيعملون لديها برواتب رمزية وهم على فرشهم نائمون ناسين أثر ذلك التستر على مستقبلهم وفي مثابل ذلك تتمتع تلك المنشآت بالحصول على فيز عمالة مقابل هذا التستر وهذا لاشك غش للدولة وتواطؤ مع المنشآت بغمط حق المواطن العاطل ويعاقب عليه النظام فعلى الشباب والشابات الحذر وليعلمو أن ما تمنعه الدولة يصبح سلوكه في دائرة المحرم ولا يحل لهم استحلال ما حرم عليهم والله سبحانه يقول في كتابه الكريم (أطيعو الله والرسول وأولي الأمر منكم ) والحديث يقول (من غشنا ليس منا) والتستر غش لا محالة للدولة وللوطن والمواطن العاطل وبنفس الوقت فإن ما سيأخذه المتستر عبارة عن رشوة وفي الحديث (لعن الله الراشي والمرتشي) فما قراركم أيها المتسترون وما رأيكم أيها القراء والله المستعان .

صالح العبد الرجمن التويجري

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:06 صباحًا الثلاثاء 21 يناير 2020.