• ×

قائمة

آخر التعليقات

الف الف الف الف الف الف الف مبروك يبو محمد تستاهل
آل حصان يحتفل بعقد قرأنه

15 أغسطس 2019 | 3 | | 690
  أكثر  
الف مبروووك والله يتمم لك على خير 
آل حصان يحتفل بعقد قرأنه

15 أغسطس 2019 | 3 | | 690
  أكثر  
الف مبرووك الله يوفقه
آل حصان يحتفل بعقد قرأنه

15 أغسطس 2019 | 3 | | 690
  أكثر  
صح لسانك وكلمات لايعلى عليها ولكن حفظك الله لايزال بعض الموظفين لايعرفون معنى الحوار وعن مدخاطبتهم أ
نبض عسير 457 نافذة الحوار

11 أغسطس 2019 | 1 | | 72
  أكثر  
صالح العبد الرحمن التويجري

من أجل نظافة البيئة

صالح العبد الرحمن التويجري

 0  3  77
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من أجل نظافة البيئة
الحفر والدفن في بلادنا متى ينتهي
أنا لا أدري كيف يتم توصيل كل من الكهرباء والماء والصرف الصحي وما إلى ذلك في مختلف الدول أنا من سكان مدينة الرياض منذ عقود خمسة وشاهدت كل خطوات التطوير في مختلف المجالات وخاصة التى تدفن في باطن الأرض (ماء - صرف صحي - كهرباء – هاتف) واليوم نعيش وقد تغيرت كل طرق توصيل الخدمات إلى المنازل لتطور آلات الحفر والدفن وهنا أريد أن أتحدث عن أعمال شركة الكهرباء وشركة المياه التى لا تزالا تسيران على الخطط السابقة من ضرورة دفن مواد توصيل الخدمات في باطن الأرض // بيت القصيد أن كلا من الشركتين حينما تنفذ أي منهما أي مشروع تكون خطوات العمل (حفر ثم التوصيل يليه الدفن طبعا حسب الطرق المتبعة ومن ثم رش سطح المكان المدفون بالإزفلت السائل تمهيد للإزفلت المخلوط بالخرسانة) فبعد الدفن والرص تقوم الشركة المعنية برش المكان المعد للرصف بالإزفلت السائل وثم تتركه أياما ربما تصل إلى الأسبوع بانتظار الإزفلت الخرساني وحينما يكون هذا المكان أمام البيوت أو أمام المساجد أو المدارس أو المراكز الصحية وأمثالها بطبيعة الحال الناس والعمالة والأطفال الكل سيمر أو سيعبر من فوق تلك المنطقة والغالب أو قل أكثر من 90% منهم لن يتجاوزو تلك المنطقة بسلام وإنما إن لم يدوس واحدهم فوقها بكلتا رجليه فلابد من واحدة وبذا سيحمل بخفيه شيئا من تلك المادة وسيطبع خطواته بشيئ من هذا الإزفلت الذي حملته قدماه حتى يدخل منزله أو المسجد مثلا وبالتالي سيصل التدنيس إلى أطراف المسجد أو المنزل بهذا السائل إن لم يصل إلى الداخل والملابس وتلك المادة مؤذية وصعب إزالتها حتى من الأرضية وأقرب مثال تلك الحفريات المحيطة بجامع الريان بالرياض من قبل شركة الكهرباء فهل من مصدق أن بصمة الإزفلت السائل وصلت إلى أبواب المسجد ومن المؤكد أيضا أن هناك من حمل تلك المادة من عند الباب إلى داخل المسجد فبعد خلع نعاله سيطأ على تلك المادة لينقلها داخل المسجد بالطبع من غير قصد ولا دراية ومثل ذلك البيوت وأمثالها هنا أسال ألا يمكن التأكيد بل إلزام تلك الشركات من قبل البلديات بضرورة إتمام الرصف ليس بنفس اليوم الذي يرش فيه الإزفلت السائل بل بنفس الساعة ليتم طمره ورفع أذاه عن الساكنين ومساجدهم ومساكنهم وخاصة الأطفال الذين قد يعبثون بتلك المادة بأيديهم مع أرجلهم وقد شاهدت مثل ذلك مرارا ومن ثم يا ويلهم من أهليهم أؤكد أنه لابد من التأكيد على الشركات من إتمام الرصف الكامل خلال ساعات فقط من إنتهاء العملية جازما أن تلك الحالة تحصل في مختلف مدننا وقرانا أنتظر النتيجة بفارغ الصبر والسلام
صالح العبد الرحمن التويجري


التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:44 مساءً الثلاثاء 20 أغسطس 2019.